- InformNapalm (العربية) - https://informnapalm.org/ar -

دكتور رياض نعسان آغا:”روسيا · تريد إخضاع الشعب السوري لسيطرة الدكتاتور ، ولحرمان الشعب السوري من تحقيق حريته وكرامته “.

في 29 كانون الأول/يناير بدأت مفاوضات جنيف بين حكومة الأسد وممثلي المعارضة السورية. تجري المفاوضات وفقا لقرار “مجلس الأمن الدولي” رقم 2254
ومن المتوقع أن تستمر هذه المفاوضات حوالي 6 أشهر. و صرح في وقت سابق ، المبعوث الخاص للأمم المتحدة في سوريا ستيفان دي ميستورا أن هناك فاصل مؤقت في المفاوضات السورية في جنيف و من المقرر عقد الجولة الجديدة عق في 25 شباط / فبراير.

الجمعية الدولية التطوعية انفورم نابالم تتابع التطورات في سوريا عن كثب، خبراء استخبارات المصادر المفتوحة محللي الجمعية يوثقون بكل دقة وقائع الإبادة الجماعية وجرائم الحرب التي ترتكبها قوات الاتحاد الروسي ضد الشعب السوري.
في سلسلة من تحقيقات انفورم نابالم عرضت أدلة الاحتلال للأراضي السورية من قبل القوات الروسية . و عرضت حقائق تحديد والتعرف على معدات عسكرية من الوحدات البرية للقوات المسلحة الروسية, ما يتناقض مع الموقف الرسمي للكرملين, الذي يصر على عنصر الجوي فقط من التدخل العسكري في الصراع.

و قد قامت انفورم نابالم بتحديد هوية الطائرات الروسية وطاقمها, المشاركة في قصف السكان المدنيين في سوريا, وقدمت بيانات وسيطة في التصميم الغرافيكي و قريبا عدد ضباط القوى الجوية الفضائية الروسية المتعرف عليهم سيتوسع كما سيتم نشرهم على الموقع الإلكتروني للجمعية.

وخلال المحادثات في جنيف تمكنت مجموعة انفورم نابالم من الحصول على تعليقات والتعرف على آراء رئيس “اللجنة العليا” لإجراء محادثات في الرياض المتحدث الرسمي للوفد المعارضة السورية في جنيف، الدكتور رياض نعسان آغا، الذي قد رد بكل ود على الأسئلة حول القضايا التي تهمنا كلنا.

1- بدأتُ بدراسة الوضع في سوريا, عندما أعلنت روسيا مشاركتها في الحرب ضد داعش, منذ ذلك الحين تشكل لدي يقين بأن الوضع في سوريا وفي أوكرانيا وكأنهما جبهتان في حرب واحدة, وجدت تشابها كبيرا وأرى أن لديكم تطبق نفس االأساليب التي كانت تطبق لدينا, بودي أن نتحدث عن ذلك. وإذا كان نظام بوتين يدعي ان ليس لديه أي علاقة في الحرب بأوكراينا, على الرغم من أن العالم كله يدرك أن الأمر ليس كذلك, ففي سوريا هو تدخل رسمي مباشر من القوات المسلحة الروسية. كيف تقيمون دور روسيا في الحرب السورية؟

• أعتقد أن روسيا شعرت بأنها فقدت مكانتها في العالم بعد انهيار الاتحاد السوفياتي ، وهي في عهد بوتين تريد أن تعود قطباً قوياً لكنها أخطأت الطريق ، فبدل أن تقدم نفسها راعية للسلام ، ومتقدمة في العلم والإبداع ومنافسة في الاختراعات ، ومساعدة للشعوب النامية ، انتهجت طريق العدوان على الشعوب ، ووقفت ضد ثورات الشعوب من أجل الحرية ، وبدأت تفكر في السيطرة والتوسع الإمبراطوري ، مستفيدة من حالة الاضطراب التي تسود العالم بسبب فقدان العالم لقادة حكماء وصارمين ، وكان تدخلها في أوكرانيا عدواناً ولسوء الحظ لم تجد من يردعها ، فالعقوبات التي ووجهت بها كانت أضعف من أن تحد طوحاتها العدوانية ، وحين شعرت أن أوربا وأمريكا تظهران ضعفاً في قيادة العالم ، رغم التصريحات التي لا تنفيذ لها ، سارعت لتأخذ موقعاً حيوياً على شاطىء المتوسط من خلال احتلالها لسورية مستغلة ضعف النظام الديكتاتوري الذي ثار عليه شعبه ، وقد استغلت قضية الإرهاب المفتعلة مثل داعش التي اخترعها النظام وحليفته إيران للتعمية على ثورة الشعب السوري ، ودخلت قواتها العسكرية بذريعة مكافحة الإرهاب ولكنها كما تعلمون هاجمت قوى الشعب وقتلت الأطفال في المدارس واستهدفت الأحياء السكنية التي يقطنها المدنيون ولم توجه إلى داعش أكثر من %2 من أهدافها كما أعلنت مواقع الرصد العالمية ، وأخيراً كان عدوانها على حلب ودرعا وحمص عشية بدء الجولة الأولى من مفاوضات جنيف 3 أكبر دليل على كونها تريد إخضاع الشعب السوري لسيطرة الدكتاتور ، ولحرمان الشعب السوري من تحقيق حريته وكرامته .

© AFP 2016/ Fabrice Coffrini [1]

© AFP 2016. Fabrice Coffrini

2- أحد الاتجاهات الاكثر فعالية في هذه الحرب هو الاعلام. روسيا تحارب على الجبهة الاعلامية بالذات, مستخدمة جيوشاً من الدعاة و المبدعين في تزييف الواقع. انني إذ أتشرف بمقابلتكم لصالح المجموعة الدولية التطوعية (ايتفورم نابالم) والتي يستخدم المتطوعون فيها أساليب تحليل البيانات العامة, و يفضحون بنجاح أفعال الجيش الروسي, الذي يرتكب الجرائم في شرق أوكرانيا و في القرم و الآن في سوريا. و تظهر بشكل يومي على موقع المجموعة النشرات عن وقائع حقيقية و هي قصف من قبل الطيارات الروسية للمدارس, والبنية التحتية و المدنيين مدعيين انهم يقصفون داعش. هل يمكن الاطلاع على توضيحك حول المنشآت التي تقصفها الطيارات الروسية , ما هي بالفعل استهدافات روسيا استنادا لتحليل القصف؟

• ما فعلته روسيا هو مهاجمة المدنيين والبنى التحتية للمدن والقرى السورية ، فقد هدمت المدارس والمستشفيات وقتلت المئات من الأطفال والنساء ، وعلى سبيل المثال في يوم واحد هو يوم ( 3/2/2016 ) بلغ عدد ضحايا الغارات الجوية التي شنتها المقاتلات الروسية في سوريا ما لا يقل عن 150 قتيلا من المدنيين.

[2]

و قبل أيام ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان سقوط 64 قتيلا من المدنيين في محافظة حلب السورية نتيجة الغارات الروسية.
كما قتل سبعون شخصا على الأقل وأصيب 550 آخرون في غارة استهدفت سوقا في دوما قرب دمشق”، وذلك غداة قصف مستشفى ميداني في المنطقة، ما جعل عملية إسعاف العدد الكبير من الجرحى الوافدين أمرا صعبا.وبين الجرحى “250 كانوا بحاجة إلى عمليات جراحية .وكانت المقاتلات الروسية قد أبادت حي الصاخور في حلب وهو منطقة سكنية مكتظة بالسكان ، وقصفت عدة مدارس قتل تلاميذها تحت الأنقاض. ويكفي أن نذكر أن عدد الطلعات الجوية ضد حلب وصلت في يوم واحد إلى 215 طلعة قذفت فيها عشرات الصواريخ على الأحياء السكنية مما اضطر مئات الآلاف من السكان للهرب نحو الحدود التركية وباتوا مع أطفالهم في العراء ومات كثير منهم بسبب البرد والجوع ..( وقد أعدت مجموعة سورية لرصد ضحايا العدوان الروسي تقريراً بعنوان ( جاؤوا لقتلنا ) عن حصيلة الضحايا في بدء التدخل الروسي جاء فيه (إن التدخل الروسي استهدف عشرات المواقع العسكرية التابعة للمعارضة السورية المعتدلة التي تقاتل قوات النظام و”تنظيم الدولة داعش “، وحصيلة الضحايا والمصابين التي تم تسجيلها تبقى أقل بكثير مما هي عليه في الحقيقة لصعوبة الحصول على المعلومات ولكون القتلى يموتون تحت الأنقاض ولاتوجد إمكانات لإزالة الأنقاض وانتشال الجثث .

3- نحن نعرف جيدا تقنية الحرب الاعلامية, التي يطبقها النظام الروسي ضد أوكرانيا. على سبيل المثال، ومواصلة الجهود لتشويه سمعة بلادنا و تاريخها والحكومة الحالية و الحركة التطوعية., رموز الدولة الأوكرانية والثقافة. نعتقد أن في سوريا بالتأكيد تطبق تقنيات مشابهة . بالطبع يستخدم الإعلام لتشويه صورة الحقيقة ، حيث يعلن أن روسيا تحارب الإرهابين بينما هي تحارب الشعب لإجباره على الرضوخ للديكتاتور وللنظام الذي أباد مليون شخص من شعبه واعقتل مليون آخر وشرد 12 مليون نزحوا بحثا عن أمان في دول العالم . ليتك تحكي لنا من فضلك عن الهجمات الاعلامية التي قام بها نظام الأسد و روسيا الموجهة لتدمير وحدة الشعب السوري.

• لقد اخترع النظام بمساعدة إيران وروسيا تنظيمات إرهابية عديدة كلفها أن تقدم أفكاراً متخلفة بهدف التشويش على مطالب الشعب بالحرية والكرامة والديموقراطية ، وللأسف صدق بعض الناس أن هذه التنظيمات معادية للنظام ، وهي في الحقيقة من صنعه أو هو صمت على نموها ، وأكير دليل أن النظام لم يدخل معارك ضد داعش ، بل تعاقد معها لشراء النفط منها ، وساعدها لإخراج مقاتليها من دمشق إلى الرقة بحمايته ، وقدمت روسيا وسائل إعلامها لترويج فكرة أن القضية السورية تتلخص في كونها نظام شرعي يواجه إرهاباً ، دون الإشارة إلى أن الشعب السوري ثار على الاستبداد وارهاب الدولة المنظم .

4- ما هو تقييمكم للوضع الانساني في سوريا؟ هل يمكنك أن تشاركنا برأيك؟ هل هذه ابادة طائفية؟

• للأسف نعم ، هي إبادة مبرمجة لأهل السنة من المسلمين بشكل خاص ولكل من يساندم في ثورة الحرية والكرامة ، وقد اعترف لافروف حين قال ( لن نسمح للسنة أن يصلوا إلى الحكم ) وحسبكم أن تعلموا أن اللاجئين في كل مخيمات اللجوء هم من السّنة تحديداً ، وأن ال12 مليون مشرد هم في الغالب الأعم من السنة ، هذا لايعني أن الطوائف والشرائح الأخرى لم تشارك في الثورة لكن نسبة %95 من الضحايا هم من السنة المضهدين رغم كونهم يشكلون الأغلبية المطلقة من الشعب السوري .

5- هناك تعاطف كبير من قبل الشعب الأوكراني واهتمام بالناس الجياع في سوريا, المحاصرين في مدنهم و قراهم. لقد سبق و استخدمت سياسة التجويع ضد شعبنا كأداة لقمع الحرية و ذاتية الناس , كانت تطبق ايادة الشعب الأوكراني , الأوكرانيون مروا بتجربة سياسة التجويع الممنهج, حتى لدينا متحف مكرس لذكرى ضحايا الذين ماتوا من الجوع في كييف, أجريت الكثير من الأبحاث و دراسة الوثائق في ذاك الوقت. أعتقد انه اتجاه مشترك بيننا يمكننا أنا نتعاون فيه. ما الذي تعرفونه عن الوضع في أوكرانيا؟ هل هناك امكانيات لتوسيع التعاون مع بلدنا, ما هي توقعاتكم؟

• نحن ندرك حجم التضحيات التي قدمها الشعب الأوكراني ونتعاطف مه هذا الشعب العبقري الذي كانت روسيا تعتمد عليه في إنجازاتها العلمية والتقنية وندرك أن القرم منطقة أوكرانية رغم وجود إثنيات روسية تعيش فيها ، وان روسيا تخشى من تقدم أوكرانيا عسكريا واقتصاديا وعلميا وتشعر بالقلق من رغبة أوركانيا بالتحرر من السيطرة الروسية حتى ف استخدام اللغة الوطنية ، ونحن نتمنى أن يكون هناك تعاون وثيق بين الشعبين السوري والأوكراني ، ونرجدو أن نحقق ذلك بقوة حين تنتصر إرادة شعبنا ونحقق أهداف ثورتنا ببناء دولة مدنية ديموقراطية .

6- لقد نشرت المواد الكثيرة عن الوضع في مضايا؟ و أعرف هذه المشكلة جيدا. و مع انه هناك كثير من المدن الجائعة في سوريا أرغب التحدث عن مضايا بالذات. أولا لأنه وضع سلط عليه الضوء كثيرا في الاعلام , من خلال رصده يمكن أن نتساعد على حل مشاكل مماثلة. ثانيا, قدمت المساعدة لمضايا في المقام الأول من قبل قوات الأمم المتحدة, و المفاوضات التي سوف تقام تجري تحت رعاية الأمم المتحدة , لذلك من المناسب اثارة هذه القضية. . ونحن نعلم أن مشكلة الجوع لم تحل, الناس لا يستطيعون الخروج من حالة المرض, كثير من الناس يعانون اعتلال الصحة, وهناك حالات وفاة من اثار الجوع حتى بعد تقديم المساعدة لسكان مضايا. وأعتقد أن رفع الحصار فقط يمكن أن يحل مشكلة هؤلاء الناس. قل لي رأيك في هذه المسألة؟ هل تنوي إثارة هذه القضايا في هذه المفاوضات؟?

• لقد أوجب قرار مجلس الأمن أن تكون القضايا الإنسانية مقدمة يجب تنفيذها قبل بدء المفاوضات حسب البنود 12 و13 و14 من القرار 2254 لكن روسيا والنظام السوري رفضا التنفيذ ، ومضايا هي إحدى البلدات المحاصرة وقد مات فيها عدد كبير من الأطفال والشيوخ بسبب الجوع والبرد وفقدان الأدوية ، وهناك أكثر من 20 موقعاً محاصراً واليوم قامت روسيا بحصار مدينة حلب الكبرى وقد بدأت معاناة الجوع ونقص الدواء والوقود فيها ومن المتوقع أن تحاصر درعا مرة ثانية .
لقد علقنا المفاوضات في جنيف 3من أجل إنهاء الحصار ومن أجل إطلاق سراح الأسرى والمعتقلين ومن أجل أن يتوقف القصف على المدنيين .ولن نعود إلى المفاوضات إذا لم يفك الحصار وتنفذ المطالب الإنسانية .

7- نحن على علم بمشكلة أخرى-ان سكان مضايا و الزبداني يجبرون على توقيع الوثائق القانونية المتعلقة بنقل ملكية الأرض. الارهابيون (من حزب الله) يطلقون سراح السكان في هذه الحالة فقط, أو يعطونهم شيئا من الطعام و الخ. هل تعلمون شيئا عن ذلك؟ هل تخططون في المفاوضات لإثارة مسألة عدم جواز الاستيلاء على الأراضي السورية من خلال تنفيذ الإبادة الجماعية ضد السكان المحليين؟

• نعم هناك تغيير ديموغرافي إجباري تقوم به إيران وتشارك به روسيا ويحقق النظام من خلاله سرقة أملاك الشعب بعد إبادة السكان الأصليين وطرد المسلمين السنة بشكل خاص بهدف إحلال الشيعة الإيرانيين مكانهم ، وقد صودرت أراض وأملاك كثيرة فضلاً عن عمليات تزوير البيع عبر محاكم غير قانونية ، ونحن نعتبر كل ذلك عدواناً على شعبنا وسنحاكم من ارتكبوا ذلك مستقبلاً .

8- ومن خصائص سوريا الان- وجود حالة من الانقسام الاجتماعي وتوجد محاولات لاستخدام نفس التقنية في أوكرانيا ولكن، لحسن الحظ لم يحالفها النجاح. يبدو لي أن أساس مواجهة النظام ينبغي أن يستند إلى التغلب على الفوضى التي كان هو سببا في خلقها, وينبغي توجيه الجهود على تحقيق شعار الثورة السورية:- الشعب السوري واحد. هل توافقني الرأي؟ نرجو منك مشاركتنا برؤيتك لهذه المشكلة.

• منذ بداية الثورة كان شعارها( الشعب السوري واحد ) لكن النظام منذ أن ادخل حزب الله لمشاركته في قتل الشعب السوري رفع شعارات دينية شيعية طائفية وحاول نشر الأفكار المتخلفة التي نبذها الشعب ، ونحن في كل بيانات الثورة نؤكد على نبذ الطائفية ، ورغم ان الأكثرية من الشعب السوري ينتمون إلى السنة فنحن لانقبل تفرد طائفة في الحكم ، ونعلن أننا نريد دولة مدنية تضم كل طوائف وشرائح المجتمع السوري على أسس المواطنة والعقد الاجتماعي الذي يرسخ الانتماء إلى الوطن مع الحفاظ على حقوق كل الأقليات الثقافية والمذهبية وحرية التعبير .. إننا نريد الخلاص من الحكم الطائفي ، ومحال أن نعود إليه ، وسورية للجميع ولكل أبنائها بما فيهم العلويين طبعا.

9- دكتور رياض، لقد كنت في وزير الثقافة سابقاً وأود أن أتطرق إلى هذا الجانب في حديثنا. ونحن نعلم أن سوريا – دولة عريقة تتمتع بالتراث الثقافي الغني. أود أن أعرف رأيك حول القضايا التالية:
– هل كان هناك نمو ثقافي كافٍ خلال فترة نظام الأسد؟

• -الثقافة انتاج المجتمع وليست نتاج الأنظمة السياسية ، وحركة الثقافة السورية لم تتوقف ، رغم معاناة بعض المبدعين بسبب انتماءاتهم السياسية . كثير منهم فضلوا الهرب بإبداعهم خارج سورية مثل الشعراء الكبار نزار القباني وعمر أبو ريشه وبدوي الجبل ، وبعضهم بقي يكتب ويبدع من الداخل مستخدماً تقنيات التقية السياسية ، وعلى كل حال لم تكن الثورة السورية لأسباب ثقافية أو إبداعية ، وإنما كانت بسبب زيادة القهر الاجتماعي.

10- إلى أي مدى تم استخدام إمكانيات الثقافة كعامل في تطوير البلاد؟

ثمة تعريفات واسعة للثقافة ، ففي مجال التعليم كان هناك توسع أفقي ولكن رافقته ضحالة تقنية ، وسطحية في المستوى العام ، وعلى صعيد عام كانت أقل الميزانيات توضع للثقافة في الحكومة .

11- هل يمكنكم تقييم الأضرار التي لحقت بالثقافة السورية نتيجة الحرب ؟

لدينا فاجعة كبرى هي حرمان نحو خمسة ملايين طفل من متابعة التعليم ، فضلاً عن توقف مئات الآلاف من الشباب والشابات عن متابعة دراساتهم الجامعية ، لقد هدم النظام والإيرانيون والروس أكثر من أربعة آلاف مدرسة وهدمت بعض الجامعات والمعاهد وتحول بعضها إلى ثكنات للشبيحة والفوضويين .

كما أن المبدعين هاجروا وباتوا يواجهون صعوبات العيش وبالطبع مشكلات تمويل الطباعة والنشر ، لكن ثقافة الثورة توهجت في إبداعات راقية جدا ولكنها قليلة بسبب عدم توفر بيئة أمنة أو راعية للإبداع والكتابة والنشر .

متطوعي انفورم نابالم ممتنون للدكتور رياض على الوقت الذي كرسه للإجابة على الأسئلة من أجل موقعنا. نتمنى أن ينتصر الشعب السوري على الطغاة والغزاة والإرهابيين، أن ينجح في تشكيل وتطوير مجتمع حر.

حصريا لانفورم نابالم كترينا ياريسكو [3] المقابلة من إعداد