من الذي يقصف المدنيين في سوريا: البيانات الشخصية من 116 ضباط من القوات الجوية الفضائية لروسيا الاتحادية (معلومات رسومية)

By | on 30 أكتوبر، 2016 | 0 Comment | News | سوريا

قبل عام واحد بالضبط، يوم 30 سبتمبر، بدأت روسيا الاتحادية عملية عسكرية جوية في سوريا. بيد أنها أعلنت الحرب على الإرهاب الدولي، و في الواقع، روسيا في كل وسيلة ممكنة حاولت أن تعيد ذلك. أولا، في محاولة لإرضاء الطموحات الغامضة و التي لاتفي الجيوسياسية العصرية ، روسيا احتلت شبه جزيرة القرم الاوكرانية والجزء من حوض دونباس، و من ثم التحقت ببشار الأسد في الإبادة الجماعية للشعب السوري.
ووفقا لتقرير مركز حقوق الإنسان السوري (Syrian Observatory for Human Rights, SOHR ) فإنه فقط في 9 الأشهر الأولى من العملية العسكرية الروسية في سوريا تم رصد أصبحت ضحايا القوات الجوية الفضائية لروسيا الاتحادية 3089 من المدنيين، 743 منهم – الأطفال.

واتهمت المنظمة الدولية Amnesty International القوات الروسية بارتكاب جرائم حرب في سوريا. في تقرير المنظمة تم الاشارة إلى أن القصف الروسي استهدف اماكن عديدة من البنية التحتية المدنية ، بما في ذلك المنازل والمساجد والمحلات التجارية والمرافق الطبية. وقد استشهدت المنظمات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان مرارا وتكرارا في أن القوات الجوية الفضائية لروسيا الاتحادية تعمدت مهاجمة السكان وعمال الانقاذ المدنيين، وتستخدم أيضا لقصف المناطق السكنية الصواريخ غير الموجهة والقنابل العنقودية التي يحظرها القانون الدولي ، وحتى قنابل القبو (Betab-500). خلال الاجتماع الأخير لمجلس الأمن الدولي من 25 سبتمبر 2016 في نيويورك، انتقدت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ودول أخرى بشدة الإجراءات الروسية في سوريا، لافتة إلى أن قصف السكان المدنيين يعتبر همجي.
ومع ذلك، فإن سرد الحقائقفقط وتسميتهم جرائم الحرب ليس كافي. بالامكان عقد اجتماع مجلس الأمن الدولي في كل مرة ، و عقد المؤتمرات الصحفية والتعبير عن القلق العميق، ولكن المجرم لا يمكن أن يعاقب طالما لم يسمى بعد، و درجة ذنبه لم تحدد بوضوح و ببرهان .
المسؤولية عن جرائم الحرب والإبادة الجماعية للشعب السوري لا يمكن أن تكون غير شخصية، لأن ذلك سيتيح للمجرمين تجنب العقاب. العدل لا يمكن أن يتحقق إلا إذا كل فرد من الذين أمروا، و من الذين سلموا السلاح للاستهداف والذين قاموا برمي القنابل، سوف يتم تحديدهم وتقديمهم إلى المسؤولية الشخصية.

و المجتمع الدولي للمتطوعين InformNapalm لمدة سنة شيئا فشيئا قام بجمع البيانات عن مجرمي الحرب – طيارين وملاحين المجموعة الجوية الروسية في سوريا.
أولا عقدت InformNapalm تحديد وبيانات منظمة لنحو 11 ضباط من القوات الجوية الفضائية لروسيا الاتحادية في أكتوبر عام 2015 ، و قد ا احدثت ضجة كبيرة في وسائل الإعلام الروسية والدولية. عندها قال السكرتير الصحفي للرئيس الروسي ديمتري بيسكوف في بيانه أن نشر البيانات الشخصية للطيارين الروس هي “أعمال عدائية” ووعد في أن الأجهزة الخاصة الروسية “ستتخذ الإجراءات”. و في الواقع، استخدمت وزارة الخارجية الروسية كل فرصة لممارسة الضغط السياسي على الدول التي كانت في ذلك الوقت كانت قد استضافت موقع InformNapalm.org ، طالبة بإغلاق موقعنا.
ومع ذلك، فإن أيا من هجمات الكترونية المخابراتية، ولا محاولة لتشويه المشروع التطوعي لدينا أو الضغط السياسي لا يؤدي إلى توقفنا عن العمل. تم تواصل جمع ونشر المعلومات. في فبراير 2016 قدم InformNapalm تحديثا عن 32 ضابطا القوات الجوية الفضائية لروسيا الاتحادية. وفي مايو تم تشر بيانات 58 ضباط روسي.
اليوم، في الذكرى السنوية للعملية العسكرية الروسية في سوريا، تعرض InformNapalm نتائج جديدة لعملهما – بيانات 116 أعضاء طواقم القوات الجوية الفضائية لروسيا الاتحادية في سوريا.


نطلب من جميع الذين يهتمون لدراسة هذه المعلومات وتقاسمها بنشاط في الشبكات الاجتماعية ووسائل الإعلام. إنها حرب إجرامية على يقين في أنه لا أحد سيعرف ابدا الحقيقة، كما انه قد يكون مختبئا تحت التعبيرية التجريدية “الرجل الأخضر”، ” القوات الجوية الفضائية لروسيا الاتحادية “، “الضابط الروسي،” هو يعتقد أن جريمته سوف تبقى دون عقاب.
نأمل في أن منشوراتنا ستجعل ضباط القوات الجوية الفضائية لروسيا الاتحادية للنظر في العواقب، ووقف إراقة الدماء، و الرفض في أداء الأوامر الجنائية. فمن الأفضل فقد العمل المتصل بقتل السكان المسالمين، والذي يكرس نفسه للقادة العسكريين ، لاوامر بوتين ، ولكن لإنقاذ أرواح الآلاف من الأبرياء – وشرف بلده.


سلسلة الرسوم البيانية ووفقا لأنواع الطائرات
(لتكبير المخطط المعلومات ، انقر على الصورة)

 


تم إعداد مواد للنشر على أساس مجتمع الاستخبارات OSINT InformNapalm الدولية ضمن تحقيقاتها الخاصة من المتطوعين.
تم إعداد مواد للنشر فريسي غرانت وبريونديك
تم إعداد المعلومات على وجه التحديد لموقع InformNapalm.org، عند إعادة الطبع واستخدام المواد فإن ذكر المصدر مطلوب و الوصلة البحثية ، مفتوح للفهرسة لمحركات البحث مطلوبة .

No Responses to “من الذي يقصف المدنيين في سوريا: البيانات الشخصية من 116 ضباط من القوات الجوية الفضائية لروسيا الاتحادية (معلومات رسومية)”

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


*